.
.
.
.

لبنان.. وقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة

نشر في: آخر تحديث:

توقفت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، ظهر الأحد، بعد التوصل الى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار بين حركة فتح والتنظيمات المتشددة وذلك بإشراف اللجنة الأمنية في المخيم.

وشهد مخيم عين الحلوة الواقع قرب صيدا (جنوب لبنان)، اشتباكات، السبت، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، وذلك بعد محاولة اغتيال أحد مسؤولي حركة فتح داخل المخيم.

وتم إطلاق النار باتجاه أبو أشرف العرموشي خلال مشاركته في جنازة داخل المخيم، وأصيب أحد مرافقيه في هذه الحادثة.

وعلى إثرها، اندلعت اشتباكات داخل المخيم استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة بين "جماعة بلال بدر" القريبة من التنظيمات المتطرفة، خاصة فتح الإسلام من جهة، وبين مسلحين من حركة "فتح" من جهة أخرى.

وأفاد مصدر فلسطيني لقناة "العربية" بسقوط 3 قتلى و18 جريحاً. وسمعت في محيط المخيم أصوات الاشتباكات الدائرة بداخله، كما لوحظ دخان حرائق مندلعة فيه.

وكانت مصادر لقناة "العربية" قد تحدثت عن اتصالات مكثفة جرت بين القادة الفلسطينيين والإسلاميين داخل مخيم عين الحلوة، أثمرت عن الاتفاق على وقف إطلاق النار.