.
.
.
.

حمى هجوم القطار السريع في #فرنسا تصل إلى #بلجيكا

نشر في: آخر تحديث:

قررت بلجيكا، السبت، تشديد الإجراءات الأمنية في شبكة قطاراتها غداة إحباط هجوم نفذه مسلح يشتبه بأنه جهادي في قطار سريع كان يقوم برحلة بين امستردام وباريس.

وقالت السلطات البلجيكية إنه ابتداء من هذا الأسبوع سيتم تكثيف الدوريات على خط قطارات تاليس السريعة، كما ستشدد الضوابط والدوريات في محطات القطارات الدولية وكذلك على صعيد تفتيش الأمتعة.

وكان مسلح فتح النار في أحد قطارات تاليس بعدما عبر من بلجيكا إلى فرنسا مساء الجمعة.

إلا أن مجموعة من الركاب، بينهم جنديان أميركيان، تمكنوا من السيطرة عليه بعدما أصاب شخصين بجروح تقول السلطات إنها غير مميتة.

وجاء قرار تشديد الإجراءات الأمنية في اجتماع مجلس الأمن القومي البلجيكي الذي يضم عددا من كبار المسؤولين والوزراء.

وأصدر المجلس توجيها للشرطة بـ"زيادة الحرص واليقظة من أي سلوك مشبوه".

وفي مكالمة هاتفية، الجمعة، اتفق رئيس وزراء بلجيكا تشارلز مايكل، والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على تعزيز التعاون الأمني بين البلدين.

وأفاد مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب الإسباني، السبت، لوكالة فرانس برس بأن المسلح يشتبه بأنه ينتمي إلى التيار الإسلامي المتطرف، وأنه سبق أن زار سوريا من فرنسا