.
.
.
.

المجر تعتزم الاستعانة بالجيش للسيطرة على المهاجرين

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم الحكومة المجرية زولتان كوفاكس اليوم الأربعاء إن الحكومة بحثت كيف يمكن استخدام الجيش للمساعدة في تأمين الحدود الجنوبية للبلاد، وهي منطقة تدخل منها أعداد متزايدة من المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي.

وصرح كوفاكس بأن أي قرار باستخدام الجيش يجب أن يستند إلى قرار من البرلمان الذي سيناقش القضية الأسبوع القادم.

وقال "حكومة المجر ومجلس الوزراء الأمني بحثا كيفية استخدام الجيش للمساعدة في حماية حدود المجر وحدود الاتحاد الأوروبي".

فيما اندلعت اضطرابات لفترة قصيرة في مركز لاستقبال المهاجرين في المجر اليوم الأربعاء بينما كانت الشرطة تتعامل مع أعداد قياسية دخلت إلى البلاد قادمة من صربيا وأظهرت لقطات تلفزيونية إطلاق غازات مسيلة للدموع.

وقال مراسل رويترز في منطقة روسكي الحدودية أن الشرطة المجرية طوقت ما يتراوح بين 300 و400 مهاجر وأنها كلمتهم عبر مكبرات صوت.

ويبدو أن الاضطرابات انتهت.

وتزايدت أعداد المهاجرين -وغالبيتهم سوريون- على الحدود الجنوبية للمجر حيث يتسللون من ثغرات في حاجز غير مكتمل سعيا للوصول إلى أوروبا التي تحاول التعامل مع أسوأ أزمة لاجئين تشهدها منذ الحرب العالمية الثانية.