.
.
.
.

أميركا تخطط لتخزين أسلحة ثقيلة في بولندا

واشنطن تسعى لطمأنة حلفائها بشأن ما تفعله روسيا في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدفاع البولندي أن الولايات المتحدة ستبدأ تخزين معدات عسكرية ثقيلة في موقعين ببولندا، اعتبارا من منتصف عام 2016، وذلك في إطار مساعي واشنطن لطمأنة حلفائها الذين يساورهم القلق بشأن ما تفعله روسيا في أوكرانيا.

ويمثل التحرك المرة الأولى التي تخزن فيها واشنطن معدات عسكرية ثقيلة في الدول الأحدث عضوية في حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا ومنطقة البلطيق، والتي كانت في يوم ما تحت الهيمنة السوفيتية أو تشكل جزءاً من الاتحاد السوفيتي نفسه.

وفي يونيو، حذر مسؤول بوزارة الدفاع الروسية من أن موسكو ستعزز قواتها في المناطق الغربية من أراضيها إذا قامت واشنطن بتخزين أسلحة ثقيلة في دول البلطيق وشرق أوروبا.

ونسبت وكالة الأنباء الرسمية البولندية إلى وزير الدفاع توماس سيمونياك قوله اليوم الخميس: "في أعقاب الاستطلاع، وبعد محادثات مع شركائنا الأميركيين جرى اختيار موقعين لتخزين معدات عسكرية ثقيلة للجيش الأميركي: أحدهما في غرب بولندا: والآخر في شمال شرق بولندا، ونتوقع أن يجري التخزين في منتصف 2016".