.
.
.
.

السويد تشدد قوانين مكافحة الإرهاب

ما يتراوح بين 250 و300 شخص سافروا إلى سوريا والعراق للقتال مع داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة السويدية، اليوم الجمعة، أن السويد ستحظر السفر بغرض القيام بأعمال إرهابية، وتشدد القوانين الخاصة بتلقي التدريب في معسكرات وتمويل الإرهاب.

وقال وزير الداخلية السويدي، اندرس يجيمان، في مقال نشر في صحيفة "داجنس نهتر"، إن الإجراءات الجديدة ستطبق هذا الخريف في إطار مساع أوسع لمكافحة التشدد.

وذكر أن ما يتراوح بين 250 و300 شخص سافروا من السويد إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم داعش الذي يسيطر على مناطق كبيرة من أراضي الدولتين.

وأضاف: "أشارت أجهزة الأمن إلى معرفة متزايدة بإمكانية ارتكاب أعمال إرهاب هنا أيضا إذا عاد هؤلاء الأشخاص وحين يعودون، لذلك علينا أن نجعل السفر لأغراض إرهابية غير قانوني ونتخذ إجراءات وقائية واحترازية".

وأوضح أن السويد تكثف من جهودها لمساعدة السلطات المحلية على التصدي للتشدد، وأنها استحدثت في إطار ذلك خطا ساخنا لمساعدة الأهل القلقين من سفر أقاربهم إلى الخارج للقتال.