.
.
.
.

أفغانستان.. جلد رجل وامرأة متهمين بالزنا في مكان عام

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت مشاهد بثتها محطات تلفزيونية أفغانية محلية تنفيذ حكم الجلد في مكان عام مائة مرة لرجل وامرأة أدينا بالزنا.

وكانت أحكام الجلد والإعدامات شائعة خلال حكم حركة طالبان التي فرضت التنفيذ الصارم بين 1996 و2001.

وأطاح تحالف غربي عام 2001 بطالبان من الحكم وباتت مثل هذه الأحكام نادرة حالياً.

وأظهرت المشاهد التي التقطت الاثنين في إقليم غور بغرب البلاد امرأة ترتدي ملابس تغطيها من رأسها حتى قدميها ورجلاً أثناء تنفيذ العقوبة بيد رجل على رأسه عمامة ويحمل سوطاً من الجلد ويراقبهم جمع معظمه من الرجال الجالسين.

وقال المتحدث باسم الحاكم سيما جوندا "كان يقيمان علاقات منذ فترة طويلة لكنهما اعتقلا فقط في وقت سابق من (أغسطس)".

وأضاف "إن عقوبتهما ترتكز على الشريعة وستلقن الآخرين درساً."

وأكد قاض محلي أن العقوبة تستند إلى القانون الجنائي والدستور.

ولم تفرض الحكومة الحالية التي يدعمها الغرب حكم الشريعة، وهي في العموم تستنكر أعمال الرجم والجلد أينما حصلت وخصوصاً في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة المتمردين على حكمها.