الأردن يعود لنظام انتخابي عمره 26 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الحكومة الأردنية، الثلاثاء، مسودة قانون انتخاب جديد تضمن مبادئ أساسية إصلاحية، أهمها مغادرة النظام الانتخابي ذي الصوت الواحد، واعتماد نظام انتخابي بقائمة نسبية مفتوحة على مستوى الدائرة الانتخابية في عودة لقانون عام 1989.

وفيما دافع رئيس الوزراء الأردني، عبدالله النسور عن القانون لاتزال قوى سياسية تتحفظ على بعض تفاصيل النظام الانتخابي الجديد، خصوصاً في ظل عدم اكتمال مراحل إقرار القانون دستورياً.

وأثار النظام ذو الصوت الواحد جدلاً طويلاً لعقدين من الزمن، فيما تم تخفيض عدد مقاعد مجلس النواب إلى 130 بواقع 20 مقعداً.

إلى ذلك، رحبت جماعة الإخوان وذراعها السياسية جبهة العمل الإسلامي التي تعد الحزب الأكبر في الأردن ببعض بنود مسودة القانون الجديد، وقالت إنها تحتاج إلى مزيد من التعديل.

وكانت الجماعة قاطعت الانتخابات الأخيرة بذريعة قانون الصوت الواحد.

من جهته، أبدى رئيس مجلس النواب الأسبق لدوراتٍ عدة عبدالهادي المجالي تحفـظات على جوهر القانون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.