.
.
.
.

تركيا تقصف حزب العمال الكردستاني عقب مقتل جندي

أنقرة استهدفت مواقع إطلاق نار تابعة للحزب في جنوب شرق البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أفادت القوات المسلحة التركية بأن طائرات حربية من طراز إف-16 قصفت مواقع إطلاق نار تابعة لحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد، اليوم الأربعاء، بعد أن قتل متمردون جنديا في المنطقة.

وتندلع الاشتباكات يوميا بين القوات التركية والمتمردين -الذين توجد قواعد لهم في جبال شمال العراق المجاور- منذ انهيار وقف إطلاق النار بين الجانبين الشهر الماضي، الأمر الذي يلقي بظلاله على مفاوضات السلام.

وقالت هيئة الأركان العامة على موقعها الإلكتروني، إن مقاتلي حزب العمال الكردستاني المسلحين ببنادق فتحوا النار على القوات التي كانت تمشط طريقا في حي شمس الدين بإقليم هكاري قرب الحدود مع إيران والعراق.

وفي الاشتباك الذي وقع بعد ذلك قتل جندي وأصيب اثنان ونقلا جوا إلى المستشفى.

ودمرت طائرتا إف-16 بعد ذلك مواقع إطلاق النار التابعة لحزب لعمال الكردستاني في المنطقة التي تنشط فيها أيضا طائرات هليكوبتر هجومية وطائرات بلا طيار وتتواجد تعزيزات عسكرية.

وقتل نحو 70 من أفراد قوات الأمن التركية منذ أن بدأ حزب العمال الكردستاني هجماته في مطلع يوليو. وتقول وكالة الأناضول للأنباء إن أكثر من 900 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني قتلوا في جنوب شرق تركيا وفي العراق منذ 22 يوليو.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984. وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه منظمة إرهابية.

وقتل أكثر من 40 ألفا منذ أن حمل الحزب السلاح، إلا أن العنف توقف بعد أن بدأت أنقرة في 2012 محادثات مع عبدالله أوجلان زعيم الحزب المسجون.

وبدا أن تقدما يتحقق تجاه التوصل لاتفاق سلام، إلا أن السياسات الداخلية وتدخل الأكراد في الحرب الأهلية في سوريا المجاوة أضعفا المحادثات قبل الانتخابات البرلمانية التركية في يونيو.