الحرب تمنع 13 مليون طفل من الذهاب للمدارس بالشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال صندوق الأمم المتحدة لرعاية الأطفال (يونيسيف) في تقرير صدر اليوم الخميس إن الصراعات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمنع أكثر من 13 مليون طفل من تلقي التعليم في المدارس، وهو ما قد يحطم آمالهم ومستقبلهم.

ويتناول تقرير اليونيسيف وعنوانه "التعليم تحت النار" تأثير العنف على أطفال المدارس في تسع دول من بينها سوريا والعراق واليمن وليبيا، حيث ينمو جيل خارج نظام التعليم.

وتطرقت الدراسة أيضا إلى لبنان والأردن وتركيا - وهي دول مجاورة لسوريا تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين - وأيضا السودان والأراضي الفلسطينية.

وقالت اليونيسيف إن الهجمات على المداس أحد الأسباب الرئيسة لعدم تمكن أطفال كثيرين من الذهاب إلى الفصول الدراسية، مع استخدام مثل هذه المباني كمأوى للأسر المشردة أو كقواعد للمقاتلين.

وقال التقرير إنه في سوريا والعراق واليمن وليبيا يوجد حوالي تسعة آلاف مدرسة لا يمكن استخدامها للتعليم.

وأضاف أن الخوف دفع آلاف المعلمين في أرجاء المنطقة إلى التخلي عن وظائف وهو ما يمنع أيضا الآباء من إرسال أطفالهم إلى المدارس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.