.
.
.
.

أفغانستان تطلب من باكستان التحرك ضد طالبان

نشر في: آخر تحديث:

ذكر مسؤولون في أعقاب اجتماع بين أفغانستان وباكستان في مطلع الأسبوع أن كابول طلبت من إسلام أباد التحرك ضد متشددي حركة طالبان الذين يعملون على أراضيها، وذلك خلال المحادثات التي استضافتها العاصمة الأفغانية، بينما أعلنت باكستان أن على البلدين بناء الثقة.

وتتبادل أفغانستان وباكستان الاتهامات بإيواء مقاتلي طالبان وحركات متشددة أخرى تنفذ هجمات على أراضيهما، وينفي البلدان هذه الاتهامات.

وقال المتحدث باسم مكتب الرئيس الأفغاني في بيان، اليوم الأحد: "نطلب من باكستان أن تتحرك داخل أراضيها ضد الجماعات الإرهابية التي أعلنت الحرب على شعبنا".

وأوضحت باكستان بعد المحادثات أنه يتعين على البلدين أن يعملا معا لإعادة بناء الثقة، وأنه جرى التوصل لاتفاق للكف عن إلقاء الاتهامات بشأن الهجمات.

وقال سرتاج عزيز، مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية على التلفزيون الرسمي، أمس السبت، بشأن اجتماعه مع الرئيس الأفغاني أشرف عبدالغني: "سنعمل على وضع مذكرة لبناء الثقة كي نتفادى هذا الوضع في المستقبل".

وزار عزيز العاصمة الأفغانية كابول يوم الجمعة الماضي من أجل اجتماع اقتصادي إقليمي، وعقد اجتماعات مع الرئيس ووزير الخارجية ومستشار الأمن القومي.