الجيش الأميركي يستعين بعربة عسكرية مقاومة للألغام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يعتمد الجيش الأميركي طرازاً جديداً من العربات العسكرية، هي العربة جويــنت لايت، أو العربة التكتيكية الخفيفة، والتي كان البنتاغون أعلن الأسبوع الماضي اختياره شركة أوشكوش الصناعية لبنائها، بعقد بلغت قيمته الإجمالية 30 مليار دولار.

وتمتاز العربة بجزء أمامي ضخم يتضمن محرك ديزل بطاقة 6,6 ليتر، ومجهزة بزجاج مصفح، قادرة على السير أسرع سبعين في المئة من أي آلية عسكرية في أرض وعرة، عدا عن أنها خفيفة يمكن نقلها بواسطة مروحية من طراز شينوك.

ويتوقع أن تمتلك القوات البرية الأميركية 50 ألفاً منها قبل عام 2040 فضلاً عن خمسة آلاف وخمسمئة عربة للمارينز.

ووضع في الاعتبار حل مشكلة الألغام التي يواجهها الجيش الأميركي، فالعربة الجديدة تمتص الطاقة المنبعثة من الانفجار مثل الهامفي، على أنها تعمل على تشتيتها، ورغم مستويات الدمار التي قد تلحق ببعض أجزائها إلا أن مقصورة الطاقم تبقى سالمة ما يحمي طاقمها، كما أنها قادرة على التكيف مع تطور حاجات القوات، ويمكن تطوير نسخة منها بدون طاقم يتم التحكم بها عن بعد.

وفي مقارنة مع عربة الهامفي المسطحة القعر وغير المرتفعة كثيراً عن الأرض، تسجل العربة الخفيفة تميزاً، إذ إن الهامفي غير محصنة ضد الانفجار العنيف الذي قد يقع تحت هيكلها، ما يقلل فرص نجاه الجنود داخلها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.