.
.
.
.

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: شهداؤنا رمز عزتنا

نائب رئيس الدولة وولي عهد أبوظبي قدما التعازي لأسر شهداء الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

واصل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء، إلى جانب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، جولتهما على مجالس شهداء الإمارات المشاركين ضمن قوات التحالف في عملية "إعادة الأمل" في اليمن.

واعتبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استشهاد مواطني بلاده تجسيداً لمفهوم الجندية ومعانيها النبيلة المتمثلة بالشرف والتضحية والفداء دفاعاً عن الحق، مبعث فخر واعتزاز لقيادتهم وشعبهم وذويهم الذين ضحوا بفلذات أكبادهم من أجل إعلاء راية الوطن، ومن أجل رفع راية الاستقرار والسلام في ربوع المنطقة وأمن شعوبها.

وتوجه الشيخ محمد بن راشد بالدعاء إلى الخالق سبحانه وتعالى بأن "يحتسب هؤلاء الأبناء شهداء، ويسكنهم مع الصديقين والأطهار والأخيار جنات النعيم، لأنهم ارتقوا شهداء في سبيل نشر السلام، والسلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه على الأرض لا ينقطع عن أهل الجنة، وهو سبب من أسباب الرفعة والتقدم والأمن والاستقرار".

من جانبه، عبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسر وذوي الشهداء خلال زيارته مجالس العزاء، مؤكداً أن شهداء بلاده هم رموز فخر وعز للأمة العربية.

وجدد الشيخ محمد بن زايد تأكيده على أن بلاده ثابتة في نهجها الأصيل بمد يد العون والمساعدة نصرة للقضايا العربية، وصوناً للأمن القومي الخليجي والعربي، كما شدد على أن مثل هذه الأحداث "لن تثنينا عن القيام بواجبنا، بل ستزيدنا إصراراً وعزيمة وقوة لتحقيق الأهداف الأمنية والإنسانية في المنطقة".