.
.
.
.

قبرص مستعدة لقبول 300 لاجئ من المسيحيين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جمهورية قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي، أنها مستعدة لقبول ما يصل إلى 300 لاجئ للمساعدة في تخفيف الأزمة التي يواجهها الاتحاد الأوروبي، إلا أنها تفضل أن يكونوا من المسيحيين.

وصرح وزير الداخلية سوكراتيس هاسيكوس للإذاعة الرسمية: "بإمكاننا قبول 260 أو 300 لاجئ كحد أقصى" في الجزيرة المتوسطية الصغيرة.

وأضاف: "نسعى إلى أن يكونوا من المسيحيين الأرثوذكس هذا ما نفضله"، مضيفا أن هذا سيتيح لهم "الاندماج بشكل أفضل" مع سكان الجزيرة القبارصة اليونانيين الذين يدينون بالمذهب الأرثوذكسي.

وأصدر هاسيكوس لاحقا بيانا أوضح فيه أن دولا أخرى في الاتحاد الأوروبي أكدت أنها تفضل استقبال مسيحيين.

وقبرص هي إحدى دول الاتحاد الأوروبي الأقرب إلى الساحل السوري، إلا أنها لم تشهد تدفقا ضخما من هذا البلد الذي يشهد نزاعا منذ العام 2011.

وتواجه أوروبا تدفقا غير مسبوق هذا الصيف من الساعين إلى اللجوء ومعظمهم من سوريا التي تمزقها الحرب.

ومن المقرر أن تكشف المفوضية الأوروبية عن اقتراح يوم الأربعاء لتخصيص حصص إجبارية لتوزيع 120 ألف لاجئ بين دول الاتحاد.