.
.
.
.

وفاة اثنتين و750 حالة اختناق جراء عاصفة رملية في لبنان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية وفاة مواطنتين ووصول عدد حالات الاختناق إلى 750 جراء العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة.

ونقلت وزارة الصحة على موقعها الإلكتروني: "ارتفاع عدد حالات الاختناق وضيق التنفس جراء العاصفة الرملية إلى 750"، كما أشارت إلى وفاة امرأتين في منطقة البقاع (شرقاً).

وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق، ونظراً للأحوال الجوية التي يشهدها لبنان، "حالة الاستنفار من خلال شبكة الرعاية الصحية الأولية والترصد الوبائي والمستشفيات الحكومية والخاصة المتعاقدة مع الوزارة، وكذلك الصليب الأحمر اللبناني لمتابعة الوضع".

وأصدرت الوزارة بعض التوصيات للمواطنين، وخصوصا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية والأمراض الرئوية المزمنة وأمراض القلب، وكذلك كبار السن والأطفال والحوامل، لتفادي الضرر. وأبرزها "ملازمة منازلهم، وتجنب التعرض للغبار، واستخدام الكمامات الواقية".

وفي حديث لوكالة "فرانس برس"، قال الأمين العام للمجلس الوطني للأبحاث العلمية، معين حمزة، إن "الصور الفضائية أظهرت حتى الآن أن العاصفة الرملية انطلقت من العراق"، مشيراً إلى "أنها تضرب في لبنان مرتين أو ثلاث مرات سنويا، ولكن عادة في فصل الربيع، أي شهري مارس وأبريل، وهو ما يعرف برياح الخماسين، والمُستغرب اليوم هو كثافتها". ووفق مصلحة الأرصاد الجوية، ستبدأ العاصفة الرملية بالتراجع بدءا من مساء يوم الأربعاء.

ولحق ضرر خصوصا باللاجئين السوريين في المخيمات العشوائية المنتشرة في مناطق الأطراف.

وفي فلسطين أيضاً، أصيب العشرات بحالات اختناق وأُدخلوا إلى المستشفيات في الضفة الغربية، بسبب العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال مصدر من مكتب وزير الصحة الفلسطيني لوكالة "فرانس برس": "أدخلت عشرات الحالات اليوم إلى المستشفيات نتيجة الاختناق من العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة، ولم يتسن لنا حتى الآن معرفة العدد الدقيق".