ارتفاع نسبة الانتهاكات بحق الصحافيين في الوطن العربي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ذكر تقرير لـ"شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي – سند" أن صحافيين فقدا حياتهما خلال شهر أغسطس الماضي بسبب عملهما الإعلامي، أحدهما عراقي الجنسية قُتل على يد تنظيم "داعش"، والآخر سوري قتلته أجهزة الأمن السورية، ليرتفع عدد الإعلاميين الذين فقدوا حياتهم منذ بداية العام الحالي إلى 38 صحافياً، وإلى 219 صحافياً منذ عام 2012".

وأشارت الشبكة، التي يتولى إدارتها "مركز حماية وحرية الصحافيين"، في تقريرها الشهري لرصد الانتهاكات على الإعلام في الدول العربية، إلى أنه بالرغم مما قدمه الصحافيون العرب من تضحيات على خلفية تغطيتهم للصراعات في عدد من مناطق العالم العربي، إلا أن أعلى نسبة انتهاكات كمياً منذ بداية العام الحالي وقعت على الصحافيين خلال الشهر الماضي بواقع 360 انتهاكاً.

وسجل التقرير أعلى نسبة اعتداءات وقعت على الصحافيين بتعرض 130 صحافياً وإعلامياً ومصوراً لاعتداءات وانتهاكات مختلفة بسبب عملهم الإعلامي.

وبيّن التقرير أن انتهاكات الاعتداء الجسدي والإصابة بجروح ارتفعت نسبتها كمياً، فيما تراجع الاعتقال التعسفي مقابل انتهاكات التهديد بالإيذاء والمنع من التنقل والسفر والمضايقة وحجز الحرية والاعتداء اللفظي والمحاكمة غير العادلة، إلى جانب مصادرة أدوات العمل والخسائر بالممتلكات.

كما بينت نتائج تحليل الانتهاكات أن أبرز الحقوق المعتدى عليها كان الحق في حرية الرأي والتعبير، بواقع 122 انتهاكاً من المجموع العام للانتهاكات وبنسبة بلغت 33%، أما ثاني الحقوق الإنسانية التي تعرضت للانتهاك فكان الحق في السلامة الشخصية بواقع 115 انتهاكاً وبنسبة 31.8%، فيما وثق التقرير 37 انتهاكاً تشكل اعتداء على الحق في الحرية والأمان الشخصي بنسبة 10.2% من مجموع الانتهاكات.

وبلغ عدد انتهاكات الحق في حرية التنقل والإقامة30 انتهاكاً، بنسبة بلغت 8.3%، وقعت بحق 30 صحافياً وإعلامياً وكاتباً، وكلها ارتكبتها السلطات والقوات الإسرائيلية.

ولاحظ التقرير عودة قمع الصحافيين أثناء تغطيتهم للمسيرات والتظاهرات الاحتجاجية، وبأساليب مشابهة لسابقاتها في الأعوام الماضية، مشيراً إلى أن الاعتداءات على الصحافيين والمصورين الفلسطينيين من قبل السلطات والقوات الإسرائيلية استمرت بشكل ممنهج وواسع النطاق، وذلك مع تصاعد وتيرة المسيرات والاحتجاجات ضد الانتهاكات التي تقترفها السلطات الاسرائيلية والمستوطنون في أراضي الضفة الغربية، إلى جانب الاعتداءات التي وثقها التقرير عند منع المصلين من دخول المسجد الأقصى.

وسُجلت انتهاكات السلطات والقوات الإسرائيلية أعلى نسب الانتهاكات منذ بداية العام الحالي 2015 بواقع 149 انتهاكاً غالبيتها بدافع منع التغطية وحجب الحقيقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.