.
.
.
.

عدد قياسي من التوقيفات "المرتبطة بالإرهاب" في بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

نفذت الشرطة في المملكة المتحدة 299 عملية توقيف "مرتبطة بالإرهاب" في فترة 12 شهرا انتهت في 31 مارس، وهو رقم قياسي على صلة خصوصا بالتهديد الذي يمثله بريطانيون أغوتهم الحركات المتطرفة، على ما أعلنت الداخلية الخميس.

ويمثل عدد هذه التوقيفات ارتفاعا من 31% عن العام الماضي، ورقما قياسيا منذ بدء رصد هذه الأنشطة بعد هجمات 11 سبتمبر 2011 في الولايات المتحدة.

وعلى غرار دول أوروبية اخرى تواجه المملكة المتحدة مشكلة العودة المحتملة لمئات البريطانيين الذين ازداد تشددهم بعد المغادرة للقتال الى جانب تنظيمات جهادية كتنظيم "داعش".

وأدى هذا الخطر بحكومة ديفيد كاميرون المحافظة إلى رفع مستوى الإنذار الأمني في اغسطس 2014 من "مهم" إلى "خطير".

وبحسب الأرقام الرسمية غادر 600 إلى 700 بريطاني للقتال في سوريا، من بينهم 300 عادوا إلى بلادهم.

ويعود الرقم القياسي السابق (248 توقيفا) إلى 2006 نتيجة العمليات المكثفة للشرطة في أعقاب هجمات لندن في 7 يوليو 2005 وأدت إلى مقتل 52 شخصا واصابة 700 بجروح.

لاحقا تراجع عدد التوقيفات ليرتفع مجددا مع ثورات الربيع العربي "مذاك شهد عدد التوقيفات المرتبطة بالارهاب ارتفاعا مستمرا" بحسب الداخلية.

وأوضحت الوزارة أن 52 شخصا حوكموا (بزيادة 9 على العام الماضي) و42 ادينوا ونال اغلبهم أحكاما بالسجن اقل من 4 سنوات.