الدنمارك: لن ننضم إلى خطة تقاسم اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزيرة دنماركية، يوم الجمعة، أن بلادها لن تشارك في خطة اقترحها رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لتقاسم 160 ألف لاجئ.

وقالت وزيرة التكامل الدنماركية إنجر ستويبرج لوكالة ريتساو الدنماركية للأنباء: "نحن بالفعل استوعبنا حصة كبيرة." وأضافت أن من حق الدنمارك أن تبقى خارج خطة الاتحاد الأوروبي.

وتتخوف الدنمارك من تأثير قدوم موجات اللاجئين على نسيجها الاجتماعي. وحظرت قبل فترة عبور لاجئين إليها قادمين من المجر.

ونشرت وزارة الهجرة الدنماركية، الاثنين الماضي إعلانا في عدد من الصحف اللبنانية تنبه فيه اللاجئين إلى صعوبة الهجرة إليها، خصوصا بعد أن شددت القوانين المتعلقة باللجوء.

وأوردت الوزارة بعض القرارات الصادرة أخيرا عن البرلمان، ومنها "تخفيض المساعدات الاجتماعية للاجئين الواصلين حديثا بنسبة تصل إلى 50 في المئة".

ونشر الإعلان باللغتين العربية والإنجليزية في صحف "السفير" و"النهار" و"المستقبل" و"دايلي ستار".

وبحسب الإعلان، فإن القيود المفروضة على اللاجئين تتضمن "عدم أحقية الأجانب الحاصلين على حق الحماية المؤقتة باستدعاء عائلاتهم إلى الدنمارك خلال العام الأول" من وصولهم. كذلك "يحصل الأجانب على حق الإقامة الدائمة بعد مرور 5 سنوات كحد أدنى، وقد يواجهون خطر فقدان حق الإقامة في تلك الفترة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.