الكونغرس يفشل في تقويض الاتفاق النووي مع إيران

تصويت اجرائي منع التشريع المعارض للاتفاق من المضي قدما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

فشل مجلس الشيوخ الأميركي الخميس، في تمرير مشروع قانون معارض للاتفاق النووي مع إيران. التصويت كان اجرائيا، لكنه يقلل من فرص نجاح الكونغرس الجمهوري في تقويض الاتفاق قبل موعد يبدأ تطبيقه في السابع عشر من سبتمبر.‬

وبتصويت 42 عضوا ديمقراطيا في مجلس الشيوخ ضد انهاء النقاش حول مشروع قانون معارض للاتفاق مع إيران، يكون المجلس -المكون من مئة- قد فشل في الحصول على الستين صوتا الضرورية لإنهاء النقاش والخوضِ في التصويت الفعلي.

وقال ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ بعد التصويت "أعضاء المجلس الديمقراطيين عرقلوا التصويت الفعلي ومنعوا الأميركيين من الادلاء بصوتهم في إحدى أهم قضايا السياسة الخارجية في عصرنا".

وتمرير مشروع القانون المعارض للاتفاق في المجلس كان بحاجة إلى 51 صوتا فقط، سقف منخفض لهذا النوع من القرارات كما قال الديمقراطيون. لكن هذا التكتيك التشريعي لعرقلة التصويت الفعلي سيحمي أوباما من ضرورة -ومن حرج- استخدام حقه في النقض، الفيتو.

فيما قال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد "النتيجة اليوم كانت واضحة ونهائية، فلا شك أن الكونغرس الأميركي سيسمح للاتفاق مع إيران بالمضي قدما وأي محاولة لتقويض الاتفاق رُفضت بهامش أعلى من المتوقع".

وفشل مجلس الشيوخ في تمرير قانون معارض للاتفاق قبل السابع عشر من سبتمبر سيدخل الاتفاق في مرحلة التطبيق الفعلي.

وسيشكل هذا النصر الكبير لأوباما ضربة كبيرة لمعارضي الاتفاق من الجمهوريين ومن حلفائهم المؤيدين لإسرائيل مثل إيباك والذين أنفقوا ملايين الدولارات -ونشروا الكثير من الإعلانات خلال الصيف- لاقناع المشرعين بالتصويت ضد القانون.‬

أما مجلس النواب والذي لا تمتك الأقلية الديمقراطية فيه حق عرقلة التصويت، فيتوقع أن يصوت لصالح مشروع قرار معارض للاتفاق. لكن ذلك لن تكون له أي تبعات عملية أو قانونية لأن تمرير التشريعات هو بحاجة لموافقة مجلسي الشيوخ والنواب.‬

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.