بكين ترجح: الرهينة الذي عرضه داعش صيني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت وزارة الخارجية الصينية، الجمعة، إن الرجل الصيني الذي ذكرت تقارير أن تنظيم داعش يحتجزه رهينة، هو فيما يبدو أحد مواطنيها المفقودين.

ونشر تنظيم داعش الذي يسيطر على مناطق في العراق وسوريا في مجلته (دابق) التي تصدر بالإنجليزية هذا الأسبوع صور رجلين وصفهما بأنهما "أسيران".

وقال التنظيم إن أحدهما من النرويج والآخر من الصين واسمه فان جينغ هوي.

وأعدم التنظيم عدداً غير معروف من الرهائن على مدى العام الأخير.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية للصحافيين في "بعد التحقق المبدئي من التقارير الإعلامية المتعلقة بالرهينتين اتفقت مواصفات أحدهما مع مواصفات مواطن صيني مفقود في الخارج".

وصرح هونغ بأن الصين أطلقت آلية للتعامل مع حالات الطوارئ وأكد مجدداً معارضة الحكومة الصينية للعنف مع المدنيين الأبرياء، ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

ونشرت المجلة صور فان الذي قالت إنه "مستشار حر" عمره 50 عاماً من بكين وكان يرتدي قميصاً أصفر ووراءه خلفية داكنة ونشرت رقماً تلغرافياً لمن يود أن يدفع فديته. ولم يتضح أين يحتجزه داعش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.