إسبانيا.. مظاهرات في كتالونيا تؤيد الانفصال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يتظاهر مئات الآلاف من سكان كتالونيا المطالبين بالاستقلال، اليوم الجمعة، في برشلونة دعماً للقائمتين الانتخابيتين الداعيتين إلى انفصال الإقليم عن إسبانيا في الانتخابات المحلية المقررة في 27 سبتمبر، وهو ما يثير استياء حكومة ماريانو راخوي.

ويحل "يوم كتالونيا الوطني"، اليوم الجمعة، ويحيي فيه القوميون ذكرى هزيمة وهي سيطرة القوات الفرنسية الإسبانية التابعة للملك فيليب الخامس على برشلونة في 11 سبتمبر 1714.

وهتف آلاف الرجال والنساء من كل الأعمار منذ مساء الخميس في برشلونة مطالبين بالاستقلال، وذلك من أصل 485 ألف كتالوني تسجلوا للمشاركة في التظاهرة.

وقال رئيس قائمة "معا من أجل النعم"، النائب الأوروبي السابق البيئي-الشيوعي، راؤول روميفا، خلال تجمع في إحدى جامعات برشلونة: "إنها حملة حياتنا، تصويت حياتنا".

وسيتم تشكيل سلسلة بشرية تمتد إلى ما لا نهاية عصر الجمعة في أحد الشوارع الرئيسية في شمال برشلونة بمناسبة "يوم كتالونيا الوطني" الذي سبق أن جمع أكثر من مليون شخص عام 2012، بحسب الشرطة. غير أن التظاهرة هذه السنة ستكون مسيسة بامتياز وستطالب بالانفصال.

وقال جوردي سانشيز رئيس الجمعية الوطنية الكتالونية، إحدى الجمعيات الأهلية المنظمة، إن التظاهرة ستعبر عن "الإرادة الحازمة في التوصل إلى برلمان كتالوني ذي غالبية استقلالية".

ودعا رئيس حكومة كتالونيا الاستقلالي ارتور ماس (محافظ) رسميا مساء الخميس الناخبين الـ5.5 مليون في كتالونيا إلى أن يحسموا في 27 سبتمبر "مصير أمتهم السياسي" آخذا على مدريد "تجاهلها الحراك السلمي" من أجل الحق في تقرير مصير المنطقة.

وتطالب كتالونيا منذ 2012 بتنظيم استفتاء على غرار الاستفتاءين على سيادة كيبيك (1980 و1995) واستقلال اسكتلندا (2014) اللذين فاز فيهما الرافضون.

ورد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي (محافظ) بأنه لن يقبل اطلاقا بمثل هذا الاستفتاء الإقليمي، مؤكدا أنه يعود للإسبان بمجملهم أن يبتوا في وحدة بلادهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.