.
.
.
.

مقتل 3 شرطة في هجومين للأكراد جنوب شرق تركيا

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون أمنيون إن ثلاثة من رجال الشرطة الأتراك قُتلوا، اليوم الأحد، في هجومين للمتمردين الأكراد الذين يواصلون عملياتهم شبه اليومية.

وأوضح المسؤولون أن هجوما بسيارة مفخخة أسفر عن سقوط قتيلين وخمسة جرحى في صفوف الشرطة قرب مدينة سيرناك. ونسبوا الهجوم إلى حزب العمال الكردستاني.

وبدأت قوات الأمن عملية مطاردة بالمروحية لمنفذي الهجوم الذين قتل اثنان منهم، حسب المصادر نفسها.

من جهة أخرى، قُتل شرطي وجُرح آخر في هجوم بصاروخ أُطلق في قطاع سيلوان في منطقة دياربكر.

وقتل أكثر من 100 من رجال الشرطة والجنود، كما قتل مئات المسلحين بعد تجدد الصراع منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو، الأمر الذي ألقى بظلاله على عملية سلام أطلقت في عام 2012.

وبدأ حزب "العمال" الكردستاني مساعيه الانفصالية عام 1984 وقتل أكثر من 40 ألفاً في الصراع. وتصنف تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الحزب على أنه تنظيم إرهابي.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمواصلة القتال حتى "القضاء على آخر إرهابي". واندلع الصراع في الوقت الذي تستعد فيه تركيا لإجراء انتخابات مبكرة في الأول من نوفمبر، بعد أن كانت نتيجة الانتخابات التي جرت في يونيو غير حاسمة.