.
.
.
.

عباس يدين "اقتحام" الشرطة الإسرائيلية لباحة الأقصى

نشر في: آخر تحديث:

دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحة المسجد الأقصى, وقال مسؤول في الأوقاف الفلسطينية إن ساحات المسجد الأقصى تشهد مواجهات بين المصلين والقوات الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة: "ندين بشدة اقتحام جيش وشرطة الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين"، مشدداً على أن "القدس الشرقية والمقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر، لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات".

قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال قد اقتحمت المسجد الأقصى عبر بابي السلسلة والمغاربة، وهاجمت المصلين في المسجد بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، ما خلف عدداً من الإصابات نتيجة المواجهات الدائرة في ساحاته.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى بعد انتهاء صلاة الفجر بدقائق وحاصرت المصلين المعتكفين بالمسجد القبلي، وأغلقت أبوابه بالسلاسل والأعمدة الحديدية.

يأتي ذلك فيما حذر الأردن إسرائيل من استمرار الاستفزازات الإسرائيلية في الحرم القدسي ومحاولات تغيير الوضع القائم فيه، ودان اقتحام شرطة الاحتلال باحات الأقصى صباح الأحد.

وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إن "الحكومة الأردنية تدين اقتحام قوات خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك ومحاصرة المصلين (...) وتعبر عن رفضها المطلق لهذه الأعمال".

وحذر المومني، في تصريحاته التي أوردتها وكالة الأنباء الرسمية، من "محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال خلافاً للقانون الدولي والإنساني"، مطالباً الحكومة الإسرائيلية بـ"التوقف عن استفزازاتها واقتحام الحرم القدسي الشريف ومنع الاعتداءات على الأماكن المقدسة".