ابن الملا عمر يعلنها: أنا مستعد للانتحار من أجل الوحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال ابن الملا عمر، مؤسس حركة طالبان الأفغانية في تسجيل صوتي، إن والده توفي بأسباب طبيعية، داعيا للوحدة، ومبددا الشائعات بشأن وفاة والده الغامضة في ظل نزاع على قيادة الحركة، مؤكداً أن "عدونا هو الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة، وهناك بعض الدول الإسلامية التي تقف بجانب عدونا".

وأوضح "كان مريضا لبعض الوقت، لكن حالته تدهورت. استشار الأطباء، ويبدو أنه كان يعاني من التهاب الكبد الوبائي سي"، مشيراً إلى أن رفضه فكرة أن والده عين خليفة فيما يبدو ضربة موجهة لمنصور".

ولفت إلى أنه "إذا كانت الوحدة ستتحقق بموتي فأنا على استعداد لتنفيذ عمل انتحاري. نحن على استعداد لتنفيذ أي أمر يصدره المجلس لنا. نحن على استعداد للعمل بأي صفة، سواء كانت على مستوى رفيع أو مستوى منخفض".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.