مداهمة مجلة تركية بسبب صورة ساخرة لأردوغان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

داهمت الشرطة التركية مجلة في وقت مبكر، اليوم الاثنين، بعد أن نشرت صورة ساخرة يظهر فيها الرئيس رجب طيب أردوغان مبتسماً وهو يلتقط لنفسه صورة (سيلفي) مع كفن جندي في تلميح إلى تصريحات أدلى بها من قبل بأن أسر الجنود الذين قتلوا بأيدي مسلحين أكراد ينبغي أن تفرح باستشهادهم.

وقالت المجلة في بيان إن مدعياً في اسطنبول حظر توزيع العدد الأخير من مجلة "نكتة" وأمر بمداهمة مكاتبها بتهم "إهانة الرئيس التركي" و"الترويج لدعاية إرهابية" بعد نشر غلاف المجلة على الإنترنت.

وقال البيان: "ربما يكون الغلاف الذي دفع الشرطة لمداهمتنا شديداً ومزعجاً وحتى قاسياً. لكن هذه ليست جرائم بالنسبة لمؤسسة إعلامية. هذه هي طريقة تعبيرنا".

ويصور الغلاف أردوغان مبتسماً ويلتقط لنفسه صورة (سيلفي) وفي الخلفية يظهر نعش مغطى بالعلم التركي يحمله جنود. وكانت الصورة إشارة واضحة للعنف المتصاعد بين الدولة والمقاتلين الأكراد والذي قتل خلاله أكثر من 100 من أفراد الأمن في الأسابيع المنصرمة. لكنه أيضاً انتقاد غير مباشر لتصريحات أردوغان بشأن وفاة الجنود.

وانتقد أردوغان على نطاق واسع بسبب تصريحات أدلى بها خلال جنازة أحد الجنود الذين قتلوا في اشتباكات.

ونقلت عنه وسائل إعلام على نطاق واسع قوله: "كم ستسعد أسرته وأقرباؤه لأن أحمد في مكان مقدس للغاية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.