مصر والأردن تطالبان إسرائيل بوقف "الاستفزازات"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تهاتف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وتحدثا عن الأوضاع في المسجد الأقصى، حيث تقتحمه قوات الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثالث على التوالي.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاتصال تناول آخر المستجدات الإقليمية وعلى رأسها التطورات الأخيرة في المسجد الأقصى، حيث ندد الزعيمان باقتحام القوات الإسرائيلية لباحة المسجد الأقصى ومهاجمة ومحاصرة المصلين من المدنيين، وهو "ما يمثل تصعيداً خطيراً ضد الأماكن المقدسة في القدس الشريف"، وطالبا الجانب الإسرائيلي بالتوقف "عن الاستفزازات والاعتداءات المستمرة على الحرم القدسي".

وذكر يوسف أن الزعيمين اتفقا على أن أية ممارسات تستهدف انتهاك المقدسات الدينية في القدس الشريف وإثارة مشاعر الغضب، من شأنها أن تقوّض من الجهود الرامية إلى إحياء علمية السلام واستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأشاد السيسي خلال الاتصال بجهود وتحركات الملك عبدالله الثاني بن الحسين وبدور الأردن في الحفاظ على المقدسات الدينية في القدس الشريف ورعايتها، وأكد على أهمية قيام إسرائيل بإعادة الهدوء إلى الحرم القدسي الشريف والعمل بجدية نحو استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية وفقاً للمرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.