.
.
.
.

أكثر من 200 قتيل بانفجار صهريج نفط جنوب السودان

نشر في: آخر تحديث:

قتل 203 أشخاص على الأقل، الخميس، في جنوب السودان بانفجار صهريج نفط كانوا يحاولون الحصول على حمولته بعد تعرضه لحادث سير، بحسب حصيلة جديدة أعلنتها وزارة الصحة، الأربعاء.

وأعلن وزير الصحة، رياك قاي كوك، في بيان تلي على الإذاعة الوطنية أن "الحصيلة بلغت 203 قتلى". ولا يزال أكثر من 150 شخصاً من المصابين في الحادث في المستشفى، نقل منهم 65 شخصاً لإصابتهم بحروق خطيرة إلى جوبا.

ويحاول الأطباء بصعوبة مواجهة الوضع بسبب غياب اللوازم الأساسية. وقد نقلت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان جواً مستلزمات طبية إلى مكان الحادث وشاركت في إجلاء المصابين الأكثر خطورة إلى جوبا.

وغالباً ما تهرع حشود إلى أماكن تسرب النفط وحوادث الناقلات في أفريقيا سعياً للحصول على بعض الوقود، مما يؤدي إلى وقوع العديد من القتلى بسبب حوادث الحرائق.

إلا أن جنوب السودان يعاني أيضاً من أزمة اقتصادية خانقة سببها حرب أهلية مستمرة منذ أكثر من 21 شهراً، أدت إلى تضخم متزايد وارتفاع كبير في أسعار المواد الأولية، من بينها الطعام والوقود.

وأسفرت المعارك عن سقوط آلاف القتلى وحصول انقسام إثني، بالإضافة إلى نزوح أكثر من مليوني شخص.