.
.
.
.

رئيس تركيا: من الخطأ اتهام السعودية في تدافع منى

نشر في: آخر تحديث:

دافع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، يوم الجمعة، عن السعودية بعد حادث التدافع الذي اودى بحياة اكثر من 700 شخص في منى بالقرب من مكة المكرمة، مؤكدا أن الانتقادات التي وجهت للمملكة حول إجراءت التنظيم "خاطئة"، وأن السعودية تبذل جهودا كبيرة لتيسير الحج.

وقال اردوغان ردا على سؤال لصحافيين ان "اجراءات ستتخذ على الارجح لتجنب تكرار مثل هذه المأساة"، مؤكدا انه "لا يتعاطف مع التصريحات المعادية للسعودية".

واضاف الرئيس التركي انه "من الخطأ توجيه الاتهام الى السعودية التي تفعل ما بوسعها" لضمان حسن سير مناسك الحج.

وتابع: "يجب ان ننظر الى نصف الكأس الممتلىء، ويمكن ان تكون هناك ثغرات في أي بلد عند تنظيم مثل هذه المناسبات".

وجاءت تصريحات أردوغان على النقيض من موقف نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ الحاكم في تركيا، محمد علي شاهين، والذي ألقى بمسؤولية الحادث على الإجراءات التنظيمية.

وتحدث مفتي تركيا الكبير محمد غورميز عن فقدان 18 حاجا تركيا بعد حادث التدافع.