.
.
.
.

مقتل 4 مدنيين باشتباكات بين الجيش التركي و"العمال"

نشر في: آخر تحديث:

قتل أربعة مدنيين في تبادل لإطلاق النار بين قوى الأمن التركية والمتمردين الأكراد في جنوب شرقي تركيا، حيث الغالبية من الأكراد، بحسب أجهزة الأمن السبت.

وقتل سائق سيارة إسعاف على الفور في منطقة بيت الشباب في محافظة شرناق وأصيب ثلاثة توفوا لاحقاً في المستشفى متأثرين بجروحهم نتيجة سقوط قذائف هاون، وفقاً لمصادر.

واندلعت المواجهات فجر الجمعة عند شن مقاتلين من حزب العمال الكردستاني هجمات متزامنة على مراكز قيادة الدرك والشرطة في بيت الشباب.

من جهة أخرى، أعلن الجيش التركي السبت أن طيرانه قصف مخابئ ومخازن أسلحة تعود للحزب الكردي في منطقة كارة شمال العراق.

بعد وقف لإطلاق النار طوال عامين ونصف استؤنفت المواجهات الدامية في يوليو بين قوى الأمن التركي والمتمردين الأكراد، وهي تتوالى بوتيرة شبه يومية.

وأفادت حصيلة نشرتها الصحف المؤيدة للحكومة عن مقتل حوالي 150 جندياً وشرطياً و1100 متمرد من العمال الكردستاني منذ نهاية يوليو.

وأسفر النزاع الكردي التركي عن مقتل 40 ألف شخص تقريبا منذ انطلاقه في 1984.

وتنتظر تركيا إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في الأول من نوفمبر في تركيا.