.
.
.
.

أوباما يلتقي راوول كاسترو الثلاثاء في ثاني لقاء بينهما

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض، اليوم الأحد، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيجري محادثات مع نظيره الكوبي راوول كاسترو الثلاثاء، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وسيكون هذا ثاني اجتماع بين الرئيسين بعد اللقاء التاريخي الأول في بنما في إبريل الماضي.

وأعادت واشنطن وهافانا العلاقات الدبلوماسية بينهما في يوليو بعد قطيعة استمرت أكثر من نصف قرن.

وسيلقي راوول كاسترو، الذي خلف شقيقه فيديل في 2006، أول كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين بعد ساعات من كلمة أوباما.

وفي كلمته في قمة التنمية التي تعقدها الأمم المتحدة، انتقد كاسترو السبت الحظر الأميركي المفروض على بلاده ووصفه بأنه "العائق الرئيسي" أمام التنمية الاقتصادية في كوبا.

وقال كاسترو: "هذه السياسة رفضتها الدول الـ188 الأعضاء في الأمم المتحدة والتي طالبت بإنهائها".

وتقدِّر كوبا أن اقتصادها خسر أكثر من 121 مليار دولار بسبب الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة عليها إثر تأميمها لممتلكات في الجزيرة.

ومنذ التقارب مع كوبا، أعربت إدارة أوباما عن تأييدها لرفع الحظر، إلا أن القرار بيد الكونغرس الذي تعارض غالبيته الجمهورية ذلك.