.
.
.
.

أردوغان: الجيش التركي قتل أكثر من 30 مقاتل كردي الجمعة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء إن الجيش قتل أكثر من 30 مقاتلا كرديا يوم الجمعة في عملية عبر الحدود وصفها بأنها "النزع الأخير" للمسلحين.

ولم يفصح إردوغان في كلمته أمام وجهاء قرى في القصر الرئاسي عن مكان الأهداف لكن الجيش يقصف مواقع حزب العمال الكردستاني في جبال شمال العراق وفي منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية منذ انهيار وقف لإطلاق النار في يوليو تموز.

وقال "قتل أكثر من 30 إرهابيا" مضيفا أن قوات الأمن تتابع عملياتها داخل البلاد وخارجها.

وتابع "ستستمر (العمليات) في الوقت الحالي لكن ينبغي أن تعلموا أن هذا هو النزع الأخير لهم."

وقال الجيش في بيان إن جنديين قتلا وأصيب ثلاثة أخرون في انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع في محافظة هكاري بجنوب شرق البلاد وألقى البيان بالمسؤولية على حزب العمال الكردستاني. وكان الرجال يعملان على تأمين فريق من خبراء المفرقعات أرسل لابطال مفعول قنبلة أخرى.

والقتال هو الأعنف منذ التسعينيات في المنطقة ذات الأغلبية الكردية وقوض عملية سلام بدأها إردوغان قبل ثلاثة أعوام. وقتل أكثر من مئة من أفراد الأمن ومئات المسلحين منذ انهيار وقف إطلاق النار.

وقتل أكثر من مئة رجل أمن ومئات المقاتلين منذ انهيار وقف إطلاق النار.

وأشار إردوغان إلى أن العمليات خارج الحدود على حزب العمال الكردستاني كانت "فعالة جدا" حتى الآن من دون أن يقدم المزيد من المعلومات باستثناء الإعلان عن مقتل أكثر من ألفي مسلح.