.
.
.
.

طالبان أفغانستان تعد بتطبيق الشريعة وترحب بالمنشقين

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت حركة طالبان، اليوم الثلاثاء، فيديو أشادت فيه بسيطرتها على مدينة قندز شمال أفغانستان واستعرضت خلاله الدبابات والعربات المدرعة التي استولى عليها مقاتلوها، واعدة بتطبيق الشريعة الإسلامية.

واقتحم مسلحو الحركة مدينة قندوز يوم الاثنين وسيطروا عليها في أكبر انتصار لهم منذ الإطاحة بهم من السلطة في 2001.

وشنت القوات الأفغانية بدعم جوي أميركي يوم الثلاثاء هجوما مضادا لاستعادة المدينة، إلا أن الفيديو يظهر أن الحركة قد تواصل سيطرتها على المدينة. وكان بعض المحللين توقعوا اختفاء الحركة من المدينة بعد تحقيقها نصرا رمزيا.

ويبدأ التسجيل، الذي تبلغ مدته 10 دقائق ونشرته الحركة على موقعها على فيسبوك، بلقطة لساحة قندز الرئيسية وقد انتشر فيها عناصر طالبان وهم يهتفون ويرفعون علمهم الأبيض على مرأى من السكان الذين بدا عليهم القلق.

وفي مناطق أخرى من المدينة بدا المسلحون وهم يعرضون دباباتهم وعرباتهم المدرعة التي غنموها هاتفين "الله أكبر" وهم يجوبون الشوارع بعربات بيك اب سيطروا عليها.

وظهر في الفيديو أحد المسلحين وهو يقول لحشد من الناس إن الحركة ستطبق الشريعة الإسلامية، وردد الحشد "إن شاء الله".

وينتهي الفيديو برسالة من زعيم الحركة الجديد الملا اختر منصور الا أنه لم يظهر في الفيديو.

ويقول الملا في رسالته: "نحن لا نؤمن بالانتقام"، معلنا "عفوا عاما" عن عناصر الجيش الحكومي الراغبين في الانشقاق عن الجيش.

كما أمر الملا منصور الموظفين الحكوميين والأطباء في قنوز بمواصلة عملهم كالمعتاد، كما قال للسكان إن طالبان ستضمن سلامتهم وتحمي ممتلكاتهم.