.
.
.
.

لافروف: الإرهاب يهدد بتفكيك منطقة الشرق الأوسط

بدعوة روسية.. مجلس الأمن يبحث النزاعات بالشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

عقد مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، قمة عاجلة بدعوة من روسيا، لبحث مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي كلمته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الإرهاب يهدد بتفكيك منطقة الشرق الاوسط، وإن الحروب الدينية بالمنطقة تهدد أمن العالم بأسره.

وحذر لافروف من أن تنظيم داعش يتوسع إلى ليبيا واليمن وأفغانستان، وأن التنظيم يقدم برنامج دعاية محكم بعشرات اللغات لترويج عملياته.

وأوضح أن المنطقة شهدت محاولات عشوائية لتغيير الأنظمة ترتب عليها الكثير من المخاطر.

وأعلن أن روسيا ستعمل على تسريع العملية السياسية في سوريا، بهدف التوصل إلى تسوية وفقا لمقررات مؤتمر جنيف 1.

وأبان لافروف أن حكومته حصلت على تفويض من البرلمان الروسي لقصف داعش في سوريا.

ودعا مجلس الأمن للعمل على حل القضية الفلسطينية باعتباره أساسا لضمان الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه، ناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دول المجلس دعم جهود المبعوث الأممي إلى سوريا لإحلال السلام هناك.

وقال إن الشرق الأوسط يواجه واحداً من أخطر النزاعات وأكثرها دموية.
وذكر بان كي مون أن مواجهة التطرف لا يكون بالسلاح وحده.