.
.
.
.

حلف الأطلسي يرسل قوات خاصة لدعم الجيش الأفغاني

نشر في: آخر تحديث:

انتشرت قوات خاصة من بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان في قندوز لمساعدة القوات الأفغانية على استعادة هذه المدينة الاستراتيجية الكبرى في شمال البلاد، والتي سقطت بأيدي طالبان، كما أعلن الكولونيل بريان تريبوس الناطق باسم القوات الأميركية يوم الأربعاء.

وأوضح مصدر عسكري غربي، رفض الكشف عن اسمه، أنه تم نشر جنود من قوات النخبة الأميركية والبريطانية والألمانية، وهم ضمن 13 ألف جندي أجنبي لا يزالون في أفغانستان.

وشنت قوات الحلف الأطلسي والقوات الأميركية 3 غارات جوية منذ الثلاثاء: اثنتان على مشارف قندوز وواحدة قرب مطار المدينة.

وبعد سنوات من التدخل العسكري في أفغانستان، انسحبت قوات الحلف الأطلسي من خطوط الجبهة بحلول نهاية 2014، وأبقت على قوة قوامها 13 ألف عنصر لتدريب الجيش الأفغاني والقيام بعمليات مكافحة إرهاب.

وتوغل حركة طالبان في قندوز بعد 9 أشهر على انتهاء المهمة القتالية للحلف يثير تساؤلات حول قدرة القوات الأفغانية على مواجهة المسلحين بمفردهم.