.
.
.
.

اجتماع "إسلامي" بنيويورك لمقاطعة منتجات المستوطنات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية المصرية سامح شكري، أن اجتماع اللجنة السداسية الوزارية المعنية بفلسطين والتابعة لمنظمة دول التعاون الإسلامي، سيبحث خلال انعقاده اليوم الخميس بنيويورك تقريراً من جانب اللجنة التنسيقية للمنظمة يتضمن توصيات باتخاذ التدابير اللازمة لحظر دخول أي منتجات من المستوطنات الإسرائيلية إلى أسواق دول أعضاء المنظمة، إضافة إلى إدانة كافة التدابير والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك الاستيطان والمحاولات الإسرائيلية لتغيير الطابع الهيكلي والتاريخي للقدس.

وقال بدر، في كلمة ألقاها خلال اجتماع اللجنة التنسيقية الذي يسبق اجتماع الوزراء، إن "العالم العربي قد مد يده بالسلام في عام 2002، متبنياً مبادرة أجمعت عليها الدول العربية كافة، ولحقت بها الدول الإسلامية لتعضيد هذه المبادرة الشاملة الوافية التي توصّف الطريق الصحيح لوضع نهاية أبدية للصراع وتهيئ الأوضاع لإقامة علاقات طبيعية بين هذه الدول ودولة إسرائيل، بما يعود على المنطقة بالخير والفائدة"، مضيفا أن "مصر أعلنت رفضها الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما دانت محاولات تغيير الوضع الهيكلي والتاريخي للحرم الشريف".

وأضاف: "مصر أكدت أنه في المقابل، لم يرد للعالمين العربي والإسلامي رد من قبل إسرائيل سوى تحركات من شأنها تغيير الأوضاع على الأرض، بما يتضمن محاولات لتغيير الوضع الهيكلي والتاريخي للحرم الشريف، وهو ما يمكن أن يجرنا جميعاً ويجر المنطقة الملتهبة إلى مزيد من أجواء المواجهة وعدم الاستقرار".