أوروبا تتعهد بـ"مقاربة منظَّمة" لإعادة اللاجئين لتركيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعهد الاتحاد الأوروبي وتركيا، اليوم الثلاثاء، بتكثيف تعاونهما حول أزمة اللاجئين، ووعد الاتحاد بالعمل على "مقاربة منظّمة" لإعادة اللاجئين من تركيا وتعزيز وسائل خفر السواحل التركي.

ووعدت تركيا في المقابل بفتح ستة مراكز استقبال لطالبي اللجوء بمساعدة مالية أوروبية.

ويأتي هذا الإعلان بعد اتفاق مبدئي بين قادة المؤسسات الأوروبية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين خلال زيارة لبروكسل.

وتكشف "خطة العمل" التي نشرت المفوضية الأوروبية نسخة مؤقتّة عنها "سلسلة أعمال وعمليات تعاون يجب تطبيقها على وجه السرعة من قبل الاتحاد الأوروبي وتركيا بهدف مساعدة أنقرة على التعامل مع التدفق الكبير للاجئين ومنع تدفق مهاجرين بشكل عشوائي من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي".

وبعض التدابير التي تم التطرق إليها كانت معروفة، كوعد من الاتحاد الأوروبي بـ"صرف حتى مليار يورو" في 2015 و2016 لمساعدة تركيا على تولي أمر 2.2 مليون لاجئ سوري وعراقي موجودين على أراضيها.

ويتعهد المسؤولون الأوروبيون أيضا بـ"دعم البرامج القائمة في الدول الأعضاء والاتحاد الأوروبي بما يسمح للاجئين في تركيا بالانتقال إلى الاتحاد الأوروبي بشكل منظَّم" بدون تعريض حياتهم للخطر على متن زوارق متهالكة في بحر ايجه.

من جهتها تعهدت تركيا بـ"إعطاء أولوية لفتح ستة مراكز لاستقبال لاجئين تم بناؤها بتمويل جزئي من الاتحاد الأوروبي".

وتم التشديد على ضرورة "مكافحة مهربي المهاجرين" بفضل تعزيز وسائل خفر السواحل الأتراك. وتتعهد تركيا في هذا الصدد بتكثيف دورياتها وعملياتها للإنقاذ البحري و"زيادة تعاونها مع خفر السواحل اليونانيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.