.
.
.
.

أردوغان: هجوم أنقرة يستهدف وحدتنا

الإتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى "البقاء موحدة" بعد تفجيري العاصمة

نشر في: آخر تحديث:

دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة تفجيرين أسفرا عن سقوط 30 قتيلا على الأقل في العاصمة أنقرة السبت، قائلا إن الهجوم استهدف وحدة وسلام البلاد.

ودعا في بيان مكتوب صادر عن مكتبه إلى "التضامن والعزم كأفضل رد ذي معنى للإرهاب"، وقال إن من يقفون وراء الهجوم يهدفون إلى زرع الفرقة بين فصائل المجتمع.

وقال أردوغان "أدين بشدة هذا الهجوم المشين ضد وحدتنا وضد السلام في بلادنا".

وكانت وزارة الداخلية التركية قد أعلنت ارتفاع عدد قتلى انفجار أنقرة الذي وقع السبت في محطة قطارات رئيسية، إلى 30 قتيلاً و126 جريحاً.

من جانبها دعت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني تركيا السبت إلى "البقاء موحدة" لمواجهة "الإرهابيين" والتهديدات الأخرى، وذلك بعد اعتداء على ناشطين من المعارضة في انقرة أسفر عن 30 قتيلا على الاقل.

وقالت موغيريني في بيان مشترك مع المفوض المسؤول عن توسيع الإتحاد الأوروبي يوهانس هان، "على الشعب التركي وكل القوى السياسية البقاء موحدة لمواجهة الارهابيين وجميع الذين يحاولون تقويض استقرار البلاد التي تواجه عددا كبيرا من التهديدات".