.
.
.
.

مؤيدي الاكراد يتظاهرون في باريس تنديدا بهجوم انقرة

نشر في: آخر تحديث:

شارك نحو الف شخص غالبيتهم من الاكراد في تظاهرة في باريس السبت للتنديد بالهجوم الذي اودى ب86 شخصا على الاقل في انقرة، بحسب مراسلين لوكالة فرانس برس.
وتجمع المشاركون بعد الظهر في ساحة الجمهورية، وحمل بعضهم اعلاما لحزب الشعوب الديموقراطي التركي المؤيد للاكراد.
وقال المجلس الديموقراطي الكردي في فرنسا الداعي الى التجمع في بيان انه "يدين بشدة الهجوم الجبان والمشين. ان الشعوب التركية لن تقف عاجزة امام هذه الاعتداءات ضد أولئك الذين يناضلون من اجل السلام! فلتسقط الحرب القذرة وارهاب الدولة في تركيا!".
وفي مرسيليا، جنوب فرنسا، حيث جالية كردية كبيرة، لبى المئات دعوة مركز الاكراد الديموقراطي في المدينة واقاموا مسيرة مساء السبت باتجاه الميناء القديمة وهم يرددون "اردوغان قاتل". كما رفعوا لافتات كتب عليها "تركيا تقتل المدنيين".
واحتشد نحو 400 شخص في ستراسبورغ، بحسب ما قالت الشرطة، في الساحة الرئيسية في المدينة في وقت مبكر من بعد ظهر اليوم للوقوف دقيقة صمت حدادا على ضحايا هجوم انقرة.
ودعا المنظمون الى تظاهرة جديدة الاحد بدءا من الساعة 14:00 في باريس، للقول "كفى حربا قذرة وارهابا من الدولة في تركيا وكردستان". كما ستنظم تظاهرات في ليون وتولوز.
وقتل 86 شخصا على الاقل صباح السبت في تفجيرين هما الاكثر دموية في تاريخ تركيا المعاصر رجحت الحكومة انهما انتحاريان واستهدفا تجمعا للسلام في انقرة دعت اليه المعارضة الموالية للاكراد قبل ثلاثة اسابيع من الانتخابات التشريعية المبكرة.