وسائل التواصل الاجتماعي سلاح بيد الفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي المحرك الأساسي للمواجهات التي عمت مناطق فلسطينية. بالإضافة إلى فيديوهات كثيرة انتشرت على موقع فيسبوك.

وتصدر هاشتاغ "فلسطين تنتفض" المشهد على توتير، فكتب أحدهم إعجابا بحالة التمرد لدى الشبان العزل في مواجهة الجيش الإسرائيلي المجهز بأحدث الأسلحة وأكثرها فتكاً .

ونشر أحدهم نشر صورة لطفل فلسطيني ساجدا خلفه أعداد كبيرة من عناصر الأمن الإسرائيلي مدججين بالسلاح.

وفي ظل غياب قائد بارز للحراك الفلسطيني، لم تعد المهرجانات أو الخطابات هي التي تدفع بالشبان اليافعين إلى خلق ما يشبه انتفاضة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي .

فانتشار الفيديوهات في مواقع التواصل الاجتماعية التي تظهر الاعتداءات التي يتعرض لها الفلسطينيون كانت كفيلة ببث روح التمرد لدى جيل جديد من الشبان بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

كما كان لها دور أيضا ببث الأخبار أثناء حدوثها ولعل الفيديو الذي يظهر فيه رجل متقدم في العمر يواجه عناصر من الجيش الإسرائيلي مدججين في السلاح كان الأكثر انتشاراً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.