قبيل عاشوراء.. باكستان تنشر آلاف الجنود لمنع العنف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية، الخميس، أن باكستان نشرت 10 آلاف جندي و6 آلاف رجل مسلح آخرين لمنع أي أعمال عنف مذهبي خلال ذكرى عاشوراء التي يبدأ الشيعة إحياءها الخميس.

وتشهد مراسم عاشوراء ومواكبها في باكستان التي يشكل الشيعة 20 في المئة من سكانها، أعمال عنف يشنها متطرفون سنة ضد الشيعة، وقد زادت بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

وأسفرت صدامات بين السنة والشيعة قبل سنتين عن سقوط 11 قتيلا في مدينة روالبندي على أبواب إسلام أباد.

وقال وزير الداخلية الباكستاني شودري نزار للصحافيين: "تبنينا استراتيجية وقائية مثل السنوات السابقة، وسينشر حوالي عشرة آلاف عنصر من القوات المسلحة، ونحو 6300 من الوحدات المدنية المسلحة، بما في ذلك القوات الخاصة (رانجرز) وشرطة الحدود في جميع أنحاء باكستان خلال محرم".

وأسفرت أعمال العنف المذهبية عن سقوط آلاف القتلى في السنوات العشر الأخيرة في باكستان.

وفي يوليو، قتل زعيم جماعة عسكر جنقوي المتشددة المسؤولة عن هجمات تعد من الأكثر دموية، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة مع 13 متطرفا آخرين.

وفي مايو، قتل 45 شيعيا في حافلة في كراتشي في هجوم نسب إلى تنظيم داعش، كما أكد وزير سابق الاثنين، مع أن الحكومة تنفي وجود التنظيم المتطرف في باكستان.

وجرت أسوأ أعمال عنف في إقليم بلوشستان غرب البلاد، حيث يعيش حوالي 200 ألف شيعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.