ميانمار توقع اتفاقاً لوقف إطلاق النار مع 8 جماعات مسلحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وقعت حكومة ميانمار وثماني جماعات عرقية مسلحة، اتفاقا لوقف إطلاق النار، اليوم الخميس، بعد مفاوضات استمرت أكثر من عامين بهدف وضع حد لغالبية الصراعات الدائرة في البلاد.

ورفضت سبع من أصل 15 جماعة مسلحة وجهت لها الدعوة، توقيع الاتفاق، بسبب خلافات بشأن من يشملهم الاتفاق وانعدام الثقة المستمر في حكومة ميانمار شبه المدنية والجيش الذي لا يزال يتمتع بالقوة.

وجعل الرئيس ثين سين، وهو جنرال سابق، من الهدنة على مستوى البلاد بنداً رئيسياً في جدول أعماله الإصلاحي بعد أن تولى السلطة في 2011 لينهي قرابة 50 عاماً من الحكم العسكري.

ورغم أن غياب تلك الجماعات كان ضربة للرئيس الذي سعى إلى توقيع الاتفاق قبل الانتخابات العامة في 8 من نوفمبر، فإن ثين سين وصف الاتفاق بأنه "تاريخي".

وقال خلال مراسم التوقيع التي حضرها مئات الدبلوماسيين والمسؤولين والمندوبين عن الجماعات المسلحة في عاصمة البلاد: "اتفاق وقف إطلاق النار على مستوى البلاد هو هدية تاريخية منا لأجيال المستقبل".

وتابع: "هذا إرثنا. الطريق لمستقبل السلام في ميانمار بات مفتوحا الآن".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.