.
.
.
.

مستوطن يقتل فلسطينياً حاول طعنه في الخليل

جيش الاحتلال قتل فلسطينيا وفلسطينية آخرين في القدس والخليل للسبب نفسه

نشر في: آخر تحديث:

قتل 3 فلسطينيين، اليوم السبت، لمحاولتهم طعن إسرائيليين في 3 حوادث منفصلة، حسب ما قالته السلطات الإسرائيلية، بينهم واحد قُتل على يد مستوطن، فيما أردى جيش الاحتلال اثنين آخرين قتيلين.

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية مقتل فلسطيني في الثامنة عشرة من العمر، بعدما حاول طعن مستوطن، صباح السبت، في وسط الخليل بالضفة الغربية المحتلة، حسب زعم الشرطة الإسرائيلية.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن إسرائيلياً تعرض لهجوم وأطلق النار على مهاجمه لـ"الدفاع عن نفسه"، فيما أكدت قوات الأمن الفلسطيني مقتل المهاجم، موضحة أنه يدعى فضل القواسمي.

ووقع الهجوم في الخليل قبيل الساعة التاسعة (6,00 تغ) بالقرب من الجيب اليهودي في وسط المدينة، حيث يعيش 600 إسرائيلي تحت حماية الجيش.

وبعيد ذلك، أعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان مقتل فلسطيني، بعد محاولته طعن جندي إسرائيلي في حي أرمون هانتسيف في القدس الشرقية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري إن "المهاجم الفلسطيني الذي لم تكشف هويته، حاول طعن جندي خلال تدقيق في الهوية وقتله العسكريون على الفور".

كما قُتلت فلسطينية اليوم بعد محاولتها طعن جندية إسرائيلية في البلدة القديمة في الخليل جنوب الضفة الغربية، حسبما أعلنت الشرطة الإسرائيلية.

وفي هذا الهجوم الثاني في المدينة اقتربت فلسطينية من نقطة تفتيش لحرس الحدود الإسرائيلي في الجيب اليهودي في وسط الخليل، وحاولت طعن الجندية التي أصيبت بجروح طفيفة في يدها. وقالت الناطقة باسم الشرطة، لوبا السمري، إن الجندية أطلقت النار على الفلسطينية وقتلتها.

ومن جهة أخرى، هاجم فلسطيني اليوم بسكين جنديا إسرائيليا في الخليل بالضفة الغربية، فأصابه بجروح قبل أن يُصاب هو بالرصاص، وفق ما أعلن جيش الاحتلال في بيان، من دون أن يحدد الجهة التي أطلقت النار عليه.

الفلسطيني الذي قُتل في القدس لمحاولته طعن جندي
الفلسطيني الذي قُتل في القدس لمحاولته طعن جندي