.
.
.
.

العثور على جثتي مهاجرين على سواحل اليونان في بحر ايجه

نشر في: آخر تحديث:

عثر على جثتي شابين من المهاجرين الاثنين على سواحل جزيرتي ليسبوس وكيوس اليونانيتين في بحر ايجه بعد حادثين منفصلين لمركبيهما حسب ما افاد مصدر في الشرطة اليونانية المرفئية.

وقضت شابة في الحادية والعشرين من عمرها بعد أن سقطت في المياه قبالة جزيرة كيوس بحسب شهادات 35 ناجيا كانوا على متن المركب نفسه.

كما عثر على جثة شاب في العشرين من العمر على سواحل جزيرة ليسبوس القريبة. وكان ضمن مجموعة من 42 شخصا وصلوا سالمين إلى ميتيلين كبرى مدن ليسبوس بعد تعرض مركبهم لحادث.

ولم تتضح ملابسات وفاة الشابين. والمركبان اللذان نقلا المهاجرين قدما من السواحل التركية القريبة.

وعدد المهاجرين الذين يغرقون في بحر ايجه الذي يعد البوابة الرئيسية لدخول المهاجرين الى أوروبا، لم يكف عن الارتفاع في الأشهر الأخيرة.

والأحد أسفر غرق مركب عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، امرأة وطفلان، فيما اعتبر نحو خمسة عشر من رفاقهم في عداد المفقودين قبالة ليسبوس.

ومنذ بداية العام قضى ثلاثة آلاف شخص غالبيتهم من الأطفال في البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول الى أوروبا مع عائلاتهم بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وقد اتفق قادة عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وكذلك صربيا ومقدونيا والبانيا الأحد في بروكسل على خطة طارئة تقضي بتقديم مساعدة إنسانية لآلاف المهاجرين واللاجئين الذين يعبرون أراضيها وباتخاذ تدابير ترمي إلى ضبط تنقلاتهم على طريق البلقان غربا بشكل أفضل.