.
.
.
.

مقتل 15 مهاجرا بينهم 6 أطفال قبالة اليونان

نشر في: آخر تحديث:

قتل 15 مهاجرا على الاقل، بينهم ستة أطفال، بعد غرق قاربين كانا يعبران من تركيا مياه بحر إيجه المضطربة قبالة اليونان الأحد، بحسب حصيلة جديدة لخفر السواحل اليونانيين.

وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق مقتل 13 مهاجرا ولكن تم العثور على جثتين مساء.

ووقعت كارثة الغرق الأولى قبالة جزيرة ساموس اليونانية عندما انقلب قارب على بعد 20 مترا فقط من الشاطئ.

وعثر على جثث ما لا يقل عن عشرة مهاجرين -بينهم طفلان وأربعة رضع- الأحد في مقصورة المركب، كما جرفت الأمواج جثة فتاة إلى شواطئ الجزيرة حيث قتل عشرات اللاجئين أثناء محاولتهم الوصول إلى اوروبا خلال الأيام القليلة الماضية. ولا يزال مهاجران اثنان آخران مفقودين، فيما قال خفر السواحل إنه تم انقاذ 15 شخصا بعد انتشالهم من المياه.

وانتشل قارب تابع لوكالة الحدود الأوروبية فرونتيكس جثتين قرب جزيرة فارماكونيسي القريبة من ساموس، بحسب خفر السواحل.

ومساء، أعلنت السلطات انتشال جثتين اضافيتين علما بأن سبعة مهاجرين لا يزالون مفقودين في المنطقة.

وصرح رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الجمعة أن حوادث الغرق هي "مأساة إنسانية" و"عار" على أوروبا.

ومن المقرر أن يتوجه إلى جزيرة ليسبوس هذا الأسبوع بصحبة رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، بحسب مكتبه.