.
.
.
.

لندن.. لجنة برلمانية ترفض توسيع الضربات الجوية ضد داعش

نشر في: آخر تحديث:

رفضت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني توسيع ضرباتها الجوية ضد "داعش" في سوريا قبل وجود استراتيجية واضحة لهزيمة التنظيم.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان إنه ينبغي ألا يكون هناك أي توسيع لعمل عسكري بريطاني ليشمل سوريا ما لم تكن هناك استراتيجية دولية متماسكة لديها فرصة واقعية لهزيمة "داعش" وإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

وكان كاميرون قد قال إنه يريد أن يفعل المزيد للتصدي لتنظيم "داعش" وإنه يأمل في الحصول على موافقة البرلمان لتنفيذ هجمات في سوريا. وتشارك بريطانيا بالفعل في قصف أهداف في العراق وساعدت الحلفاء بعمليات استطلاع فوق سوريا.

ويمثل تقرير لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني انتكاسة لكاميرون الذي يحاول حشد التأييد داخل الحزب لتوسيع نطاق الضربات الجوية، كما أنه يريد تجنب تكرار ما حدث في 2013 عندما رفض البرلمان خططاً لتوجيه ضربات جوية بريطانية ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.