السيول تغرق شوارع عمّان.. و3 وفيات بينها طفلان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لقي طفلان يحملان الجنسية المصرية حتفهما غرقاً بمياه الأمطار التي داهمت منزلهما، الخميس، في العاصمة عمّان، وكذلك شاب أردني في العشرينيات.

وتداولت مواقع إخبارية عدة مقاطع فيديو يظهر بها والد الأطفال الذي يعمل حارساً في العمارة التي يسكن بها، وهو يبكي ولديه اللذين يبلغان من العمر 4 أعوام و11 عاماً، منتظراً من كوادر الدفاع المدني إخراج جثتيهما.

وقال الناطق الإعلامي في مديرية الدفاع المدني العميد فريد الشرع إنه تم انتشال جثتي الطفلين بعدما حاولت كوادر الدفاع المدني إنقاذهما.

وأضاف الشرع لـ"العربية.نت" أن غزارة الأمطار تسببت في حصار الكثير من المواطنين، كما انغمرت بعض البنايات السكنية في عمّان والأنفاق وشلت حركة السير وغرق الكثير من المركبات.

وإلى ذلك، تسببت مياه الأمطار في غرق شاب عشريني في مخيم الحسين بالعاصمة عمّان نتيجة لمداهمتها منزله، حيث قامت كوادر الدفاع المدني بإسعافه إلى مستشفى قريب إلا أنه فارق الحياة، وهذه الوفاة الثالثة نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على المملكة يوم الخميس.

وتحولت شوارع العاصمة إلى سيول جارفة وفيضانات بعدما شهدت المملكة تساقطاً غزيراً للأمطار، الأمر الذي غمر العديد من الأنفاق والعمارات بالمناطق المنخفضة لعدم جهوزية البنى التحتية في استيعاب الكميات الكبيرة من مياه الأمطار التي سقطت صباحاً.

كما تسببت الأمطار الغزيرة والسيول في حدوث انجرافات على جوانب الطرق الرئيسة والفرعية وإحداث أزمات مرورية خانقة.

وتخيم على الأردنيين حالة من عدم الثقة بالمؤسسات الحكومية المسؤولة عن أخذ الاستعدادات والتدابير لمواجهة المنخفضات الجوية، معتبرين أن المسألة تتكرر كل شتاء.

ويشكو أحد المواطنين لـ"العربية.نت" من عدم جهوزية أمانة عمّان الكبرى واستعداداتها للمنخفضات الجوية، مشيراً أنها مشكلة مزمنة.

وكانت أمانة عمّان أعلنت حالة الطوارئ القصوى منذ يوم الأربعاء تحسباً للحالة الجوية السائدة وغزارة الأمطار المتوقعة.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.