.
.
.
.

أوروبا تنتقد تركيا بشأن وضع دولة القانون وحرية التعبير

نشر في: آخر تحديث:

ندد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء بـ"توجه سلبي" لوضع دولة القانون في تركيا "وتراجع خطير" لحرية التعبير وذلك في تقريره السنوي حول تقدم هذا البلد في عملية الانضمام إلى الاتحاد.

وأعلنت المفوضية الأوروبية في بيان أن هذا التقرير "أكد التوجه العام السلبي بالنسبة لاحترام دولة القانون والحقوق الأساسية" فيما يجري الاتحاد الأوروبي مفاوضات مع أنقرة لتحسين التعاون بين الطرفين في أزمة الهجرة.

وقالت "بعد عدة سنوات من التقدم على طريق حرية التعبير، سجل تراجع خطير في السنتين الماضيتين"، لكنها رحبت في المقابل بالجهود التي تبذلها تركيا في استقبال مليوني لاجئ سوري وعراقي على أراضيها.

واعتبرت المفوضية التي كان يفترض أن ينشر تقريرها في النصف الأول من تشرين أكتوبر أن "الحكومة الجديدة التي تشكلت بعد الانتخابات المبكرة في 1 نوفمبر يجب أن تعالج هذه الأولويات الملحة".

وأرجئ نشر التقرير بعد الانتخابات التي فاز فيها حزب الرئيس رجب طيب أردوغان مستعيدا الغالبية المطلقة في البرلمان.

وتحاول المفوضية الأوروبية إقناع السلطات التركية ببذل المزيد من الجهود لوقف تدفق المهاجرين الذين يغادرون يوميا سواحل تركيا للوصول إلى القارة الأوروبية عبر الجزر اليونانية في بحر ايجه.