.
.
.
.

المستشار الألماني الأسبق شميت يرحل عن 96 عاما

نشر في: آخر تحديث:

توفي المستشار الألماني الأسبق هلموت شميت بعد ظهر الثلاثاء عن 96 عاما، كما أعلن طبيبه لوكالة الأنباء الألمانية.

وقضى شميت، الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديموقراطي والمستشار بين عامي 1974 و1982، في منزله في هامبورغ (شمال).

وأدخل شميت المستشفى في أغسطس الماضي، وأجريت له عملية جراحية في سبتمبر إثر إصابته بجلطة في الساق، إلا أنه كان يعاني من التهاب مزمن "ولم يعد قادرا على المقاومة"، حسب ما قال طبيبه هاينر غريتن لصحيفة محلية.

وردا على سؤال لصحيفة هامبرغر ابيندبلات الثلاثاء، قال الطبيب إنه بناء على طلبه وطلب عائلته، "أبقي في جو عائلي" أي في المنزل، بدلا من نقله الى المستشفى مجددا.

والمعروف عن شميت أنه كان مدخنا شرها وتعرض عام 2012 لأزمة قلبية.

وقد خلف عام 1974 المستشار الاشتراكي الديموقراطي فيلي برانت وبقي في هذا المنصب حتى 1982.

وعُرف شميت بتشدده إزاء مجموعة فصائل الجيش الاحمر اليسارية المتطرفة وبإصلاحاته الاجتماعية وسياسة اليد الممدودة تجاه ألمانيا الشرقية.

وكان من أوائل المنددين بنشر الصواريخ السوفياتية من نوع اس اس-20 عام 1977. كما دعا الى نشر صواريخ لحلف شمال الأطلسي في بلاده.

واشتهر بدفاعه عن الاتحاد الأوروبي، وانتقد طريقة تعاطي خليفته هلموت كول مع توحيد المانيا.

وانسحب شميت من الحياة السياسية قبل أكثر من 30 عاما، إلا أنه واصل المشاركة في نقاشات سياسية وثقافية في بلاده وعرف بجرأته وحسه الفكاهي.

ونشر نحو 30 كتابا، وكان ناشر صحيفة "دي تسايت" الأسبوعية العريقة في ألمانيا عام 1983، ثم مديرها في الفترة من 1985-1989.