توني بلير يطلق مبادرة جديدة للسلام في الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أطلق رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير في القدس الجمعة مبادرة جديدة للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال بلير، الذي كان مبعوثا للجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط، إنه يعمل الآن كمواطن بصفته الخاصة، للدفع من أجل التوصل إلى تسوية عن طريق المفاوضات.

وأضاف "ما سأفعله هنا وفي المنطقة بكاملها هو العمل من خلال هذه المبادرة لتحفيز الشرق الأوسط لمحاولة الدفع من أجل عملية سلام في إطار مبادرة السلام العربية، وإحداث تغيير كبير على الأرض في غزة والضفة الغربية ومن أجل الوحدة الفلسطينية على أساس السلام".

وكانت اللجنة الرباعية التي تضم الاتحاد الأوروبي، روسيا، الأمم المتحدة والولايات المتحدة، عينت بلير لدعم الاقتصاد والمؤسسات الفلسطينية استعدادا لإقامة دولة فلسطينية.

إلا أنه فشل خلال توليه هذا المنصب لثماني سنوات في تحقيق انفراج، كما أن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ أبريل 2014.

وقال بلير إن دوره الجديد سيتيح له مزيدا من الحرية لإجراء مناقشات صريحة مع جميع الأطراف.

وأشار الإعلام الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة إلى أن بلير التقى قادة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، إلا أن بلير رفض تأكيد ذلك علنا.

وقال "لن أعلق على ذلك باستثناء القول إنني وجدت منذ تخليت عن دوري في الرباعية إنه أصبح من الأسهل إجراء محادثات صريحة تماما مع الناس". وأضاف أن "استعداد الناس للتحدث بصراحة الآن بات أكثر من السابق عندما كنت ممثلا للرباعية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.