.
.
.
.

تونسيتان وبرتغالي وسويدي وبلجيكي أول ضحايا التفجيرات

وزير الداخلية أعلن تعبئة كل القوات للمعركة الحاسمة ضد الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل العربية في باريس، بجنسيات أول ضحايا الهجمات الإرهابية الدامية، وقال إن من بين الضحايا تونسيتان وبرتغالي وسويدي وبلجيكي.

أمنيا، أكد وزير الداخلية الفرنسي، بيرنار كازنوف، السبت، أن سلطات العاصمة باريس منعت التجمعات العامة حتى الخميس المقبل، وذلك بعد الهجمات الدامية التي هزت باريس، الجمعة، وأوقعت 127 قتيلاً، وأكثر من 200 جريح.

وكان الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، قد أعلن على الإثر حالة الطوارئ في البلاد، ومن جهته أوضح كازنوف أن "حالة الطوارئ تفرض حماية خاصة على المنشآت العامة"، كاشفاً عن إخضاع الطرق السريعة أيضا لرقابة الشرطة حاليا.

وكشف الوزير عن وجود اتصالات لتكثيف مراقبة القادمين إلى فرنسا، مشيراً إلى "تعبئة كل القوات للمعركة الحاسمة ضد الإرهاب"، حيث إن "المئات من جنود الجيش سيقومون بدوريات في باريس".

وشدد على أن "قوات الأمن التي تواجه همجية الإرهاب تحظى بدعم كامل".