تعرف على طرق أجهزة الاستخبارات لتحديد مواقع المتطرفين

طائرات بدون طيار تتابع إشارات مشتبه بهم استخدموا واي فاي وبلوتوث والبريد الإلكتروني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تلجأ أجهزة الاستخبارات خاصة الأميركية والبريطانية إلى وسائل عدة لتحديد مواقع المطلوبين من المتطرفين على الأرض قبل استهدافهم بواسطة الطائرات بدون طيار.

ومن هذه الوسائل تتبع المكالمات عبر الهواتف النقالة، وكذلك تعقب موقع مستخدم الإنترنت من خلال تتبع رسائل البريد الإلكتروني. وتلعب طائرات التجسس بدون طيار دورا رئيسيا في هذه المهمة.

وتعد مهمة معقدة تلك التي تقوم بها أجهزة الاستخبارات لتحديد مواقع المتطرفين والمشتبه بهم من أجل استهدافهم.

وتلجأ أجهزة الاستخبارات خاصة الأميركية والبريطانية إلى عدة وسائل، منها تتبع المكالمات التي يجريها المتطرفون عبر الهواتف المتحركة، حيث تقوم طائرات التجسس بدون طيار باختراق أبراج الاتصالات التي تمر عبرها مكالمات المتصل.

وتلجأ أجهزة الاستخبارات أيضا إلى فك شيفرات الرسائل النصية التي يرسلها المطلوبون عبر الهواتف.

وهناك أيضا ما يعرف بـIP ADREES وهو عنوان الاتصال بالشبكة الدولية من خلال جهاز الكمبيوتر، ويتم تحديد موقع المتصل من خلال تتبع رسائل البريد الإلكتروني.

وفي أغسطس الماضي، قتل متطرفان بريطانيان في سوريا هما رياض خان وجنيد حسين في عمليتين نفذتهما طائرات بدون طيار، ويبدو أنه تم تحديد موقعهما بعد أن نجحت الاستخبارات البريطانية في اختراق تطبيق يعرف SURESPOT كانا يستخدمانه للتواصل عبر تويتر.

ونجحت طائرات التجسس بدون طيار أيضا في تتبع إشارات مشتبه بهم استخدموا الواي فاي والبلوتوث. ومن خلال كاميرات تصوير يمكن لطائرات التجسس بدون طيار التي تحلق باستمرار فوق سوريا تصوير معطيات ساعدت في تحديد مواقع مطلوبين.

وهناك دور المخبرين على الأرض في تحديد موقع المطلوب بعد تجميع كل المعطيات يأتي دور طائرات الهجوم بدون طيار وهي تحمل صواريخ بدلا من الكاميرات وتنفذ عمليات هجومية ضد الأهداف المحددة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.